loader

زراعة التوت لإنتاج الحرير الطبيعي

أوراق التوت هى الغذاء الوحيد لديدان الحرير التوتية … ولا تقتصر الضرورة على تقديم كمية كافية من الأوراق فحسب بل لابد وأن تكون ذات نوعية مناسبة وجيدة حتى يتحقق محصول وفير من الشرانق … وحيث أن مصر من المناطق المعتدلة حيث تخرج البراعم فى الربيع ( مارس ) وتستمر حتى تتساقط الأوراق فى أواخر أكتوبر … وخلال هذه الفترة من مارس حتى أكتوبر يمكن تربية ديدان الحرير 2-3 مرات وبذلك يتضاعف الإنتاج ويتضاعف دخل المربى … ويمكن زراعة التوت فى جميع أنواع الأراضى وتجود زراعة التوت فى التربة الطينية الخفيفة والتربة الرملية الخفيفة والتربة الرملية التركيب … وعموما تتركب التربة الملائمة لزراعة التوت من 45-55% مواد صلبة و15-40% ماء و10-35% هواء … وقد تم تصنيف التوت المنزرع فى العالم إلى 34 نوع أصلى ولكن الأصناف المنزرعة حاليا على النطاق العلمى فى العالم تتبع 3 أنواع إثنين منها منشأهما الأصلى الصين والثالث يابانى ويتبع هذه الأنواع آلاف الأصناف حيث أن التوت يؤقلم نفسه تبعا للظروف البيئية التى ينمو فيها ولكن ليس بالضرورة أن يكون هناك صنفا معروفا بأنه ممتاز فى مكان ما أن يكون بنفس الجودة فى منطقة أخرى مختلفة .

الصفات التى يجب توافرها فى الأصناف الممتازة :

  • – إنتاج محصول كبير من الأوراق .
  • – تعدد الأفرع مع قصر المسافة بين العقد .
  • – حجم الورقة متوسط لأن الأوراق الكبيرة تذبل بسرعة ويكون عددها قليل .
  • – الورقة المفصصة تكون أفضل من الكاملة .
  • – لون الورقة يكون أخضر غامق .

توجد عادة أصناف مبكرة فى التوريق وأخرى متأخرة ولذلك يصلح بعضها لتغذية الأعمار الصغيرة والآخر للأعمار الكبيرة كما أن بعضها يصلح لتربية الربيع والآخر لتربية الصيف والخريف ، والجدير بالذكر أن صنف التوت المنتشر زراعته فى مصر هو من أردأ الأصناف … ولذلك لابد أن يعمل المربون على نشر زراعة التوت من الصنف الرومى والصنف اليابانى والهندى ويمكن الحصول على هذه الشتلات من قسم بحوث الحرير بمركز البحوث الزراعية بالجيزة على أن تقدم طلبات الأفراد والهيئات خلال شهرى نوفمبر وديسمبر من كل عام كما يمكن الحصول عليها من خلال الإدارة المركزية للتشجير أو معهد بحوث البساتين .

زراعة التوت :

التوت المنزرع فى مصر يترك دون أى رعاية ( تسميد – تقليم – رى – مقاومة آفات … إلخ ) وبذلك تعتبر أشجار برية بالإضافة إلى أنها من أردأ الأصناف كما ذكرنا سابقا .

ويمكن تلخيص عيوبها فيما يلى :

  • – محصول الأوراق الناتج عنها يكون قليل .
  • – حجم الأوراق يكون صغير .
  • – تنتج أوراق ذات قيمة غذائية منخفضة لليرقات .
  • – صعوبة مقاومة الحشرات والأمراض .
  • – صعوبة إجراء العمليات الزراعية من رى وتسميد وتقليم وتربية … إلخ .
  • – تحتاج إلى عمالة لتسلق الأشجار لجمع الأوراق مما يقلل من ربح المربى من جهة بالإضافة إلى الخطورة على المتسلق وإحتمال الإضرار بنمو الشجرة من جهة أخرى .
  • – صعوبة الإعتماد على مثل هذه الأشجار فى تربية الصيف والخريف نظرا لما تتطلبه هذه المواسم من إجراءات خاصة .

ولذلك إتجهت الدول المنتجة للحرير لزراعة التوت فى حقول … ونحن ننصح بذلك فى الأراضى الجديدة … أما أراضي الدلتا فيمكن زراعة التوت بحيث تتم تربية الأشجار خلال 3 سنوات لتكون متوسطة الساق لسهولة إجراء العمليات الزراعية كما سيتضح ذلك فيما بعد .

التكاثر :

أ- ( بالبذرة ) :

نظرا لأن نبات التوت متباين الزيجوتات فلا يمكن إنتاج نسل يشابه الأم بإستخدام البذرة … ولذلك لابد من الإقتصار على التكاثر بالبذرة لإنتاج أصول فقط يمكن التطعيم عليها بعد ذلك بالأصناف الممتازة … وقد توصلت بعض الدول المنتجة للحرير إلى إنتاج بذور توت تماثل الأمهات تماما يمكن زراعتها مباشرة فى الأراضى المستديمة وتحتفظ هذه الدول بأسرار هذه التكنولوجيا .

ويفضل إجراء التطعيم باتباع الطريقة الأتية :

يتم إختيار الفروع من أشجار التوت من الصنف المراد إكثاره لتكون هى الطعوم بحيث يكون سمك الفرع 0,5-1 سم … وهذه الأفرع تقطع عند القاعدة أثناء مرحلة السكون ( يناير ) ويتم ربط هذه الأفرع فى حزم وتحفظ فى الثلاجات ( 5ْم ) لضمان عدم إنباتها … وعند حلول فصل الربيع وتفتح البراعم فى الأشجار العادية تقلع الشتلات عمر عام ( الأصول ) من التربة بحرص حتى لا تتقطع جذورها وتمسك الشتلة مقلوبة بحيث يكون الجذر إلى أعلى ويتم القطع بمطواه حاده قطعا مائلا فى المنطقة بين الساق وبداية الجذر … ثم يجرى شقا فى الجزء الخارجى من منطقة القطع بحيث يصل إلى اللحاء … تخرج الطعوم من الثلاجة وتحدد المنطقة حول العين بواسطة المطواه وذلك فى فرع الطعم وتفضل العيون القريبة من القاعدة … توضع العين داخل الشق فى الأصل بحيث يكون إتجاه البرعم إلى أعلى … ويتم ربطه مع الجزء السميك من الأصل بواسطة خيوط التطعيم لكى يتم الإلتحام بين الطعم ولحاء الأصل لضمان وصول الغذاء إلى الطعم … يمكن الزراعة مباشرة بعد ذلك ولكن لضمان نسبة النجاح يتم عمل حزم من النباتات المطعمة بحيث يكون فى كل حزمة 20 نبات … وتربط معا وتدفن فى التربة على عمق سطحى فى مكان مشمس ويردم عليها وترش بالماء ويكرر الرش كل يومين وبعد 7-10 أيام تبدأ البراعم فى الإنتفاخ وحينئذ تستخرج الأجزاء المطعمة من الأرض بحرص شديد حتى لا تتعرض للتلف … وتبدأ الزراعة ويمكن التطعيم بالقشط خلال يناير وفبراير أو أى طريقة تطعيم معروفة أخرى بشرط أن يكون مكان التطعيم عند منطقة إتصال الجذر بالساق .

ب- ( بالعقلة ) :

تختلف نسبة إكثار التوت بالعقلة تبعا للصنف المراد إكثاره فالصنف الهندى ينجح فيه الإكثار بالعقلة سواء الخضرية أو الخشبية بنسبة كبيرة … أما الصنف اليابانى فلابد من إستخدام الأوكسينات ( منشطات النمو ) مثل الأندول بيوتريك أسيد وهو متوافر بشركات الكيماويات فى مصر وذلك للإكثار بالعقل الخضرية أو العقل الخشبية .

وفيما يلى شرح لإكثار التوت بإستخدام العقل الخشبية :

يمكن الإكثار بالعقل الخشبية خلال أشهر الشتاء ( نوفمبر – ديسمبر – يناير ) على أن تكون الأفرع المستخدمة عمر سنة ويمكن التعرف عليها من اللون والسمك ولتلافى إستخدام الصوب والتدفئة والرى تحت الضباب ينصح بأن يبدأ العمل فى منتصف شهر يناير وذلك كما يلى :

  • – تجهيز العقل بطول 12-15 سم بحيث يكون القطع تحت عقدة مباشرة وبحيث يكون القطع العلوى للعقلة مائلا ولكن ميلا حادا وبحيث تحتوى العقلة على 3 براعم ويراعى أن يكون المقص المستخدم حادا حتى لا يتلف العقلة ويفضل إستخدام الأجزاء القاعدية من الفروع لتؤخذ منها العقل .

  • – يتم تربيط العقل فى حزم كل منها 50 عقلة ويتم غمر 2-3 سم من الجزء القاعدى منها فى محلول مائى يحتوى على 75 جزء فى المليون الأندول بيوتريك أسيد بالإضافة إلى نفتالين أسيتيك أسيد بتركيز 150جزء فى المليون لمدة 24 ساعة ثم يتم ترقيدها مقلوبة ( أى يكون إتجاه البراعم إلى أسفل ) وذلك فى خندق بالتربة ويردم عليها حتى سطح الأرض وتترك لمدة 40 يوم .

مع ملاحظة أن موعد الزراعة وتقليع الشتلات يكون فى شهر أمشير ( فبراير ) وقت سريان العصارة … ويلاحظ أيضا بعد تقليع الشتلات تمهيدا لنقلها أن تربط فى حزم وتروب فى روبة من الطين مع الحرص على أن تكون الروبة مبللة دائما حتى تتم الزراعة .

  • – أما إكثار التوت بإستخدام العقل الخضرية فيتم خلال فترات النمو الخضرى فى الصيف والخريف بإستخدام الإفرع الخضراء التى لا يتجاوز عمرها بضعة أشهر بنفس الطريقة السابقة من حيث طول العقلة وتركيز الأندول ومدة النقع ولكن وضعها فى صناديق بلاستيك ثم توضع فى الصوبة تحت الضباب ويقوم بها المتخصصون ويمكن تكرارها عدة مرات خلال الفترة المشار إليها .

ج- ( بالترقيد ) :

يتم بالطريقة المعروفة ولكن يعاب عليه عدم إستغلال المساحات بالطريقة المثلى … وتتفاوت نسب النجاح بشكل كبير بإختلاف الأصناف … ويتم بثنى أحد الفروع من الشجرة جزء منه متصلا بالشجرة ( الأصل ) وجزء مدفون تحت سطح التربة .

الزراعة فى الأراضى المستديمة :

الزراعة فى الحقول :

وجد أن أنسب طرق زراعة التوت فى الحقول بحيث تحقق أكبر محصول من الأوراق مع سهولة إجراء العمليات الزراعية هو زراعته فى خطوط … بحيث تكون المسافة بين كل خطين 2 متر … والمسافة بين كل نباتين 30 سم … ويلاحظ أن تكون الزراعة على شكل رجل غراب وبذلك يحتاج الفدان إلى 7000 شتله … ويصل عمر الحقل إلى 10-20 سنة تختلف حسب نوع التربة وصنف التوت وطريقة التربية … إلخ … ويمكن معرفة ذلك بتقييم إنتاج الحقل من محصول أوراق التوت سنويا لكى يتم الإحلال فى الوقت المناسب .

الزراعة فى أماكن متفرقة :

وذلك على جوانب الترع والمصارف والطرق الداخلية أو زراعة التوت كسياج حول الحقول كما هو الحال فى روسيا أو حول منازل المربيين … وفى جميع الحالت يجب أن يزرع التوت قريبا جدا من المكان الذى سيجرى فيه التربية وعموما عند زراعة التوت فى الأراضى المستديمة فلابد من عمل خندق لكل شتلة بعرض 30 سم وعمق 50 سم ويلاحظ أن التربة الرملية تتطلب الزراعة العميقة والتربة الطينية يناسبها الزراعة السطحية … يوضع السماد البلدى فى قاع الخندق ثم السماد الكيماوى ويغطى بالتربة ويدك دكا خفيفا ثم تقطع الأجزاء المريضة والتالفة من جذر الشتلة ثم يوزع المجموع الجذرى للشتلة فى جميع الجهات ثم تضاف كمية من الجير ( كربونات كالسيوم ) حتى يمكن الإستفادة من السماد الفوسفاتى ثم يتم الردم بالتربة حتى سطح الأرض … ويتم الرى يوميا لمدة 3 أيام ثم كل أسبوع مرة لمدة شهر ثم كل 10-15 يوم على أن يوقف الرى وقت سكون العصارة ( نوفمبر – ديسمبر – يناير ) … وبعد 2-3 أيام من الزراعة وبعد أن تؤقلم الشتلات نفسها فى التربة يتم تحديد إرتفاع الشتلة فوق سطح التربة طبقا لنظام التربية الذى سوف يتبع .

التقليم :

هو أحد الأساليب التكنولوجية لإنتاج أوراق التوت كما هو الحال فى التسميد .

مميزاته :

  • – التخلص من الأفرع الجافة والميته .
  • – يمكن إستخدام الأفرع الجيدة فى التكاثر الخضرى للتوت سواء عن طريق العقل أو التطعيم .
  • – الحفاظ على شكل النبات من أجل إمكانية جمع الأوراق مبكرا لتغذية الديدان .
  • – تحويل طاقة النبات إلى الإنتاج الأمثل للمجموع الخضرى كما ونوعا .
  • – يعمل على تزامن إنتاج الأوراق فى المواسم الثلاثة ( الربيع ، الصيف ، الخريف ) .

تقلم نباتات التوت بطرق مختلفة طبقا للمناخ والظروف الجغرافية وطرق تربية ديدان الحرير … فنجد أنه تحت ظروف البيئة المصرية يمكن تربية الحرير التوتية 2-3 مرات فى السنة خلال فصل الربيع والصيف والخريف وأن التقليم المناسب لذلك هو التقليم الصيفى … أما التقليم الربيعى فهو يناسب جمع الأوراق فى الصيف والخريف فقط ، ولذلك يجب التنبيه إلى أن الموعد المناسب لتقليم التوت فى مصر هو التقليم الصيفى .

طرق التقليم :

1- نظام قبضة اليد .

2- النظام الكأسى (بدون قبضة اليد) .

يتبع كلا النظامين ثلاثة أنواع وهى الساق القصيرة والساق المتوسطة والساق الطويلة .

وسنوضح فيما يلى طريقة واحدة داخل كل نظام :

1- تربية شجرة التوت متوسطة الساق ( النظام الكأسى ) :

تتم خلال ثلاث سنوات من الزراعة كما هو موضح بالرسم … وينصح بإتباع هذه الطريقة عند زراعة التوت فى أماكن متفرقة أو كسياج حول الحقول .

2- تربية التوت بنظام ( قبضة اليد ) :

ينصح بإتباع هذه الطريقة عند زراعة التوت فى حقول .

أ- خلال العام الأول من الزراعة :

بعد زراعة شتلة التوت ب 2-3 أيام تقطع الساق على إرتفاع 15سم من فوق سطح الأرض بحبث يترك بها 3 براعم … أول موسم يمكن جمع المحصول الورقى فيه هو موسم الخريف من نفس عام الزراعة كما هو موضح بالرسم … بعد جمع الأوراق والأفرع لتغذية موسم الخريف يتم قص الأفرع بارتفاع متر واحد فوق سطح الأرض .

ب- بدءا من العام الثانى من الزراعة :

فى حالة تربية ديدان الحرير من 2-3 مواسم خلال العام فى مواسم الربيع والصيف والخريف ينصح بإجراء التقليم الصيفى بعد الإنتهاء من تربية موسم الربيع ويتم جمع الأوراق والأفرع فى كل موسم كما هو موضح بالرسم .

ملاحظات هامة :

يجب زراعة 10% من مساحة حقل التوت بأصناف التوت المبكرة التوريق مثل الهندى والرومى لكى تكون ملائمة لتغذية الأعمار الصغيرة وذلك فى الأماكن التى يتأخر فيها التوريق … فى تربية الخريف تحتاج علبة البيض خلال الأعمار الصغيرة إلى 50 شجرة من حقل التوت نفعل بها أحد أمرين … أولهما تجريد النصف العلوى من الأفرع من أوراقها وذلك قبل الفقس ب 25 يوم … وثانيهما قطع النصف العلوى من الأفرع فى نفس التوقيت وذلك للسماح بنمو أوراق غضة تصلح لتغذية الأعمار الصغيرة … وفى حالة الرغبة فى تربية الخريف على الأشجار المتفرقة يجب تجريد الشجرة من جميع الأوراق قبل موعد الفقس ب 25 يوم … يمكن جمع الأفرع بأوراقها للتغذية خلال الأعمار الكبيرة وبذلك يتم توفير أجور عماله بالإضافة إلى أن نوعية الأوراق تكون أفضل … ينصح بجمع الأوراق فى الصباح الباكر حيث أن ظروف التمثيل الضوئى وظاهرة النتح أثناء النهار تؤدى إلى قلة المحتوى المائى لهذه الأوراق عند جمعها أثناء النهار … ويمكن حفظ الأوراق لمدة 24 ساعة بشرط أن يكون المكان نظيفا باردا ( أقل من 20ْ درجةم ) رطبا ( رطوبة أعلى من 90% ) … ويلاحظ عدم تكويم الأوراق فى كومات كبيرة لحدوث التخمر ولذلك ينصح بوضع الأوراق فى سلة وفى أكوام صغيرة … ويوضع أسفلها خيش مبلل وتغطى بخيش مبلل … وفى حالة التربية الحديثة بإستخدام الأفرع تخصص حجرة كمخزن لأوراق التوت بنفس المواصفات السابقة .

التسميد :

وجد أن إضافة الأسمدة بالتوازن المطلوب فى الأراضى التى سبق ريها يؤدى إلى زيادة محصول الأوراق بنسبة 150% عن تلك التى تترك بدون سماد … فالنيتروجين مهم جدا للحصول على محصول وفير من الأوراق ذات الجودة الممتازة … حيث يزيد من النمو الخضرى للنبات … والفوسفور يساعد على عملية التمثيل الضوئى للنبات وأيضا ضرورى لجودة الأوراق … أما البوتاسيوم فيزيد من مقاومة النبات للإصابة بالأمراض والآفات ويساعده على النمو … علما بأن إضافة الفوسفور والبوتاسيوم تزيد من معدل الإستفادة من السماد الآزوتى .

كميات الأسمدة :

بالنسبة لحقول التوت :

  • – 8 متر مكعب سماد عضوى للفدان .
  • – 104 كيلو جرام سماد آزوتى للفدان .
  • – 46 كيلو جرام سماد فوسفاتى للفدان .
  • – 63 كيلو جرام سماد بوتاسى للفدان .

بالنسبة للأشجار المنزرعة كسياج حول الحقول :

  • – 25-50 جرام سماد أزوتى لكل شجرة .
  • – 12-25 جرام سماد فوسفاتى لكل شجرة .
  • – 6-12 جرام سماد بوتاسى لكل شجرة .

بالنسبة للأشجار المنزرعة فى أماكن متفرقة ( كما هو الحال فى مصر ) :

  • – 300-400 جرام سماد أزوتى لكل شجرة .
  • – 200-300 جرام فوسفاتى لكل شجرة .

مواعيد إضافة الأسمدة :

بالنسبة لحقول التوت :

  • – يضاف السماد العضوي فى الشتاء أثناء سكون العصارة .
  • – يضاف 40 % من السماد الآزوتى قبل خروج البراعم فى الربيع ( أوائل مارس ) مع إضافة 100% من السماد الفوسفاتى والبوتاسى فى نفس الوقت .
  • – تضاف 60 % الباقية من السماد الآزوتى بعد الإنتهاء من تربية الديدان وإجراء التقليم الصيفى ( فى يونيو ) فى السنة الأولى .
  • – ثم بدءا من العام الثانى من الزراعة يتم إضافة السماد العضوى فى نفس الموعد سنويا من كل عام .
  • – أما السماد الكيماوى فيضاف 40 %من السماد الآزوتى + 100% من السماد الفوسفاتى والبوتاسى فى فبراير من كل عام قبل خروج البراعم .
  • – ثم تقسم إل60% الباقية من السماد الآزوتى إلى 3 دفعات كالآتى :
  • * 20% بعد الإنتهاء من تربية الربيع والتقليم الصيفى .
  • * 20% بعد الإنتهاء من تربية الصيف .
  • * 20%بعد الإنتهاء من تربية الخريف .

مع الرى بعد كل قص وإضافة سماد .

بالنسبة للأشجار المنزرعة كسياج حول الحقول أو الأشجار المتفرقة :

تضاف الأسمدة دفعة واحدة وقت خروج البراعم فى الربيع ( أوائل مارس )

فى حالة الأشجار المتفرقة المنتشر زراعتها فى مصر :

يكون التسميد موضعيا وذلك بعمل أخدود دائرى بحيث يكون محيط هذه الدائرة يقع أسفل نهاية المجموع الخضرى للشجرة ويكون الأخدود بعمق 20:15 سم وينثر به السماد ثم الردم والرى .

ملحوظة :

لكى يمكن الإستفادة من السماد الفوسفاتى عند إرتفاع درجة الحموضة بالتربة يجب إضافة الجير ويضاف عادة على هيئة حجر جيرى بمعدل 400 كيلوجرام للفدان وذلك فى موعد إضافة السماد الفوسفاتى والبوتاسى .

الأفات التى تصيب التوت وطرق المقاومة :

تصاب أشجار التوت بالعديد من الحشرات والأمراض وهى تؤثر على محصول الأوراق وصلاحيتها للتغذية وللأسف فإن جميع أشجار التوت فى مصر تترك دون مقاومة لهذه الآفات ونستعرض فيما يلى أهم الآفات وطرق المقاومة :

1- الديدان الثعبانية ( النيماتودا ) :

ولمقاومتها يستخدم الجازولين مع الرى … أما عند شدة الإصابة تقلع الأشجار المصابة ويتم حرقها مع معالجة الأرض وقلبها وتركها معرضة للشمس والهواء .

2- البق الدقيقى المصرى :

يصيب المشاتل والأشجار وتشتد الإصابة فى يوليو وأغسطس وتتواجد الحشرات على السطح السفلى للورقة متجمعة حول العرق الوسطى .

3- بق الهبسكس الدقيقى :

تؤدى الإصابة فى أواخر الصيف إلى تجعد القمم النامية ووقوف نمو الأفرع وتختفى الحوريات داخل التجاعيد ولذا يجب قص القمم النامية المصابة وحرقها .

4- حشرة التين الفنجانية :

تصيب الساق الأصلية والفروع وتتسبب فى قلة محصول الأوراق وإنخفاض قيمتها الغذائية .

وتتم مكافحة البق الدقيقى بنوعيه وحشرة التين الفنجانية بالرش الصيفى والرش الشتوى … ويكون الرش الشتوى أثناء عدم سريان العصارة ( نوفمبر حتى يناير ) أما الرش الصيفى فيتم فى يوليو وأغسطس … وتتم المكافحة بإستخدام ( أحد الزيوت المعدنية بنسبة 2% + ملايثون 57% بنسبة 1,5 فى الألف ) …. كما يمكن بدلا من ذلك استخدام الملايثون منفردا بتركيز 3 فى الألف على أن يكون الضغط 40 رطل على البوصة المربعة أثناء الرش .

5- الأكاروس :

وتتم مقاومته مع نفس البرنامج السابق مع إضافة مادة الدايكوفول بمعدل 150سم3 لكل 100 لتر ماء .

6- العفن الأسود :

يظهر نتيجة الإصابة بالبق الدقيقى بنوعيه وذلك لإفراز هذه الحشرة للندوة العسلية التى تظهر على السطح العلوى للأوراق السفلية ويمكن مقاومته بإضافة مادة الدياثين م 45 القابل للبلل بمعدل 300 جرام لكل 100 لتر ماء إلى محلول الرش المستخدم فى مقاومة البق الدقيقى وحشرة التين الفنجانية .

7- أمراض البياض الزغبى والدقيقى :

ويمكن التمييز بينهما بوجود بقع صفراء أو بنية على سطحى الورقة فى حالة البياض الزغبى … أما فى حالة البياض الدقيقى فيتميز بوجود بقع بيضاء على السطح العلوى للأوراق فقط ويمكن مقاومتها معا كما سبق إيضاحه فى العفن الأسود .

مع ضرورة التنبيه باتباع التوصيات التى تصدر عن وزارة الزراعة بخصوص مقاومة هذه الآفات .

Comments (4)

  1. اشرف خيرى برت عطيه 2019-07-20 Reply

    السلام عليكم
    ما هى درجة ملوحة المياه التى يمكن ان يتحملها شجر التوت الهندى او اليبانى او الاسبانى شكرا

    • التوت عموماً ليس من النباتات المتحمله للملوحة … ولكي يعطي محصوله كما يجب بالكميه والجوده المطلوبه … يجب ان يزرع في ارض منخفضة الملوحة … بحيث يكون التوصيل الكهربي لمستخلص العجينه المشبعه ECe أقل من 2 ولا يزيد عن 4 … أما بالنسبه لماء الري فيجب أن تقل الأملاح الكليه عن 450 جزء في المليون (ppm) ولا تزيد عن 2000

  2. اشرف خيرى برت عطيه 2019-12-16 Reply

    لدى ارض على طريق الواحات بعد مدينه 6 اكتوبر ب 60 كم – حوالى 40 فدان – درجة ملوحة الماء 1500 جزء فى المليون – اود البدء فى مشروع زراعة التوت وانتاج الحرير – لو بدات ب 5 فدادين –
    – كم يتكلف الفدان ؟؟
    – ما هى الارباح المتوقعه للفدان باذن الله ؟؟
    – متى يتم الحصول على الحرير ؟؟
    – هل يمكن لشركتكم اداره المشروع منذ بدء تجهيز وزراعة الشتلات وحتى تسويق وبيع المنتج النهائى ان شاء الله؟؟

    شكرا

    • اكتب استفسارك بشكل كامل وبياناتك معه بشكل كامل وصحيح في المكان المخصص لذلك وبعد فحص البيانات والتأكد من جدية الإستفسار … سيتم الرد عليكم بالتفصيل … بشرط ان يكون الإستفسار في المكان المخصص له والبيانات المطلوبه كامله وصحيحة و تم تقديم كافة المستندات المطلوبه للطلب … وشكراً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *